الرئيسية / Uncategorized / محللون: “فوز ترامب” وإفرازات “اليونسكو”.. يضاعفان المخططات بالأقصى

محللون: “فوز ترامب” وإفرازات “اليونسكو”.. يضاعفان المخططات بالأقصى

بقلم حسن الرجوب

علم-خاص| يرى الكثير من المتابعين والمختصين والمراقبين في الشأن المقدسي أنّ المسجد الأقصى بات في أسوأ أحواله خلال هذه المرحلة، لافتين إلى أنّ فوز “ترامب”، وقرارات اليونسكو المنحازة للفلسطينيين شكّلت الأولى محفّزا والثانية ردّ فعل من جانب الحكومة الإسرائيلية ومنظمات الهيكل لمضاعفة المخططات الاستيطانية.

وكان نواب في الكنيست الإسرائيلي طالبوا في اجتماع مؤخرا، بما وصفوه “تغيير الواقع على الأرض” واعتبار المسجد الأقصى “موقعا يهوديا”، الأمر الذي يشعل المخاوف أمام تنفيذ المزيد من المخططات التي قد تصل أقصاها إلى العزل المكاني في الأقصى.

يقول المتابع والمحلل للشؤون الإسرائيلية، راسم عبيدات لبرنامج “حكي الناس″ الذي تبثه  “علم”: “إنّ الجهات المتطرفة اجتمعت داخل الكنيست، بما فيهم عدد من النّواب والوزراء، الذين تداولوا هذا الاجتماع الذي يؤسس لنزع الوصاية الأردنية عن المسجد الأقصى”.

وأوضح أنّهم يريدون نزع الوصاية الأردنية، خصوصا بعد قرارا اليونسكو الأخير، الذي ينفي أيّ صلة لليهود بالمسجد الأقصى.

أمّا مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني فيقول إنّ هناك تواصلا يوميا يجري بين دائرة أوقاف المسجد الأقصى والأوقاف الأردنية، مشيرا في الوقت ذاته إلى رفع التقارير اليومية التي تتضمن أبرز الأحداث والانتهاكات اليومية التي ينفذها المستوطنون، مشددا في الوقت ذاته على أنّ هذه التقارير تتفاعل على المستويات السياسية الأردنية.

ولفت إلى أنّ هناك تخبطا في السياسة الإسرائيلية، بعد قرار اليونسكو الأخير، الذي قابله المستوطنين بفرض وقائع جديدة على الأرض ردّا على القرارات الأخيرة.

لكن أمين عام الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، حنا عيسى يرى أنّ الاحتلال أنجز أكثر من (50 بالمئة) من المخططات ، لافتا في الوقت ذاته إلى أنّ الفلسطينيين يمتلكون شيئا واحدا، وهو الوحدة الوطنية وإنجاز برنامج نضالي واحد يكون موجّها نحو القدس، مشددا على أنّ القرارات الدولية لا تجد الكثير من التفاعل أمام المخططات الكبيرة.

من جانبه، يكشف نائب محافظ القدس، عبد الله صيام عن دعم السلطة الفلسطينية لنحو (15 قطاعا) منها قطاعات الصّحة والتعليم، موضحا بأنّ المعلم في القدس يحوز على راتب إضافي قدره (1500 شيقل)، لكنّه يقرّ بأنّ الإمكانيات ما تزال محدودة، ولا تقارن مع ما يضخّه الاحتلال من دعم لمخططاته في المدينة، ما جعل القدس تتمكن من الحفاظ على هويتها العربية الفلسطينية الإسلامية.

بدوره، يرى المحلل المقدسي جمال عمرو أنّ أسباب تضاعف وتيرة المخططات الاستيطانية المستهدفة للمسجد الأقصى، يعود بعضها لفوز “دونالد ترامب” في انتخابات الرئاسة الأميريكية، باعتباره نسخة من وزير الجيش الإسرائيلي “أفيغدور ليبرمان”، لوجود تكامل مطلق وغير مسبوق، مدللا على هذه الخطورة بدعوة “ترامب” لنتنياهو لأوّل اجتماع قمّة معه في وقت قريب.

شاهد أيضاً

Computer keyboard and repetitive strain injury

كيف تتجنب الإصابة بمرض التهاب المفاصل؟

علم | أظهرت دراسة حديثة أجراها باحثون في جامعة “هارفارد” الأميركية، أن التهاب المفاصل في الركبتين ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>