الرئيسية / آخر الاخبار / مصير مختلط للبضائع المهربة الصالحة بالسوق الفلسطيني

مصير مختلط للبضائع المهربة الصالحة بالسوق الفلسطيني

علم – حسن الرجوب|ما بين المزادات العلنية أو تجهيز الأوراق الضريبية أو الإتلاف يتوزّع مصير البضائع المهربة التي تدخل السّوق الفلسطيني.

وتكتفي الجهات الرقابية الفلسطينية عادة بالإعلان عن طبيعة المضبوطات وكمياتها، في طريقها للسوق الفلسطيني، بينما لا توضّح المصير الحقيقي الذي تلقاه هذه البضائع، الأمر الذي بات سؤالا شعبيا مترددا على ألسنة الشّارع المحلي.

يوضّح الناطق باسم جهاز الضابطة الجمركية، عبد الكريم البسايطة في حديثه لـ”علم” أنّ هناك تفريقا بين أصناف البضائع الصالحة المهرّبة في السّوق الفلسطيني، موضحا بأنّ بعضها مسموح تداولها لكنّها دخلت بصورة غير قانونية، يجري الاكتفاء بالرسوم الضريبية وفرض الغرامات المقرّة بالقانون وإعادتها إلى صاحبها.

وفي هذه الأثناء، يجري تحويل بعض البضائع الأخرى للنيابة العامة التي تتصرف بها وفق مزاد علني، بينما يجري إتلاف كلّ ما يمت للمستوطنات بصلة من البضائع، حتّى لو كانت صالحة للاستخدام.

من جانبه، يوضح مدير عام حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد الوطني، إبراهيم القاضي في حديثه لـ”علم” أنّ آلية التوزيع عبر وزارة الشؤون الاجتماعية وغيرها من المؤسسات توقفت منذ ثلاثة أعوام، لافتا إلى أنّ التوجه جاري في هذه المرحلة نحو بيعها في مزاد علني تشرف عليه لجنة تديرها النيابة العامّة.

لكنّ الناشط في مجال المقاطعة، خالد منصور يرى أنّ الحاجة ماسّة لنشر إعلانات هذه المزادات في الصحف ووسائل الإعلام الرسمية حتّى لا يكون هناك أيّ فرصة لاحتكار بعض التجار لهذه البضائع.

ويفضل الباحث والمحلل الاقتصادي، محمد خضر قرّش في حديثه لـ”علم” توزيع هذه المضبوطات الصالحة للاستخدام وخاصّة الغذائية منها على المحتاجين والفقراء ضمن سياسات وخطط واضحة وعلنية، تراعي الفقراء داخل المجتمع.

ويرى رئيس جمعية حماية المستهلك ببيت لحم، فريد الأطرش أنّ عملية التصرف بهذه المنتجات سواء عبر المزادات أو غيره تتطلب تقريرا مفصلا تصدره الجهات المسؤولة عن هذه الناحية، حتّى يتّضح هذا الأمر أفضل لدى كلّ الجهات المجتمعية، ولا يدع مجالا للشكوك أو الفساد أو الاستغلال، وبما يتيح الفرصة أمام المجتمع لمعرفة تفاصيل عملية التصرف الجارية.

شاهد أيضاً

3 خطوط حمراء تلغي رخصة المركبة!

علم| قال الناطق الرسمي باسم وزارة النقل والمواصلات، ونائب الرئيس التنفيذي في المجلس الأعلى للمرور، محمد ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>