الرئيسية / البرامج / ضربة فاس: العناية بثمار الزيتون في موجات الحر المتلاحقة

ضربة فاس: العناية بثمار الزيتون في موجات الحر المتلاحقة

مقدم البرنامج: محمد مجدي عطاونة

تاريخ: 22 يوليو 2017.

الضيف: خبير الزيتو، م. فارس الجابي.

المقدمة:

 

من جديد لكم التحية مستمعينا الكرام متواصلون معكم عبر أثير إذاعة علم (96.1) وإذاعة إيكو أف أم (89.8) من رام الله، وملفات البرنامج الزراعي مستمرة معكم حديثنا في هذه المحطة عن قلة الإثمار في نبات الزيتون وبعض المواطنين اشتكى من هذا الأمر وقال أنه لا يوجد ثمار على الزيتون ما هي الأسباب المؤدية إلى ذلك هل ارتفاع درجات الحرارة أثر على البراعم الثمرية أو هل أثر عدم وجود ري تكميلي كل هاي الأسباب رح نحاول نجملها مستمعينا معنا مباشرة وعبر الخط الهاتفي خبير الزيتون الفلسطيني م. فارس الجابي.

 

 محمد: مهندس فارس بدايةً صباح الخير.

فارس: أهلاً وسهلاً بكم.

 محمد: حياك الله دائماً في هذا البرنامج م. فارس، نتكلم بهذا الأمر وحديثنا عن الزيتون لهذه السنة كيف هو الموسم لهذه السنة والزيتون معروف بظاهرة المعاومة ما هي النظرة لهذا الموسم؟

 

فارس: شوف أخي ظاهرة المعاومة التي كانت سائدة في فلسطين هي من أشد الظواهر الموجودة وعالمياً نسبة حمل السنة الجيدة إلى السنة الرديئة كان (5) إلى (1) ولكن اعتباراً من (2006) وبسبب التغيرات المناخية، تغيرت ظاهرة المعاومة أو تبادل الحمل من (2007) إلى (2017) تقريباً الانتاج هو متساوي ويتراوح ما بين (20) ألف إلى (22) ألف وبالتالي الفارق الكبير إلي كان موجود في السنوات الجيدة لأكثر من (35) ألف طن وفي السنوات الرديئة كان ينزل لأقل من (7) آلاف طن هذا على مستوى فلسطين والي صار إنو التغيير المناخي تمثل بأن فصل الشتاء كان يدخل متأخر ويخرج متأخر وبالتالي كان يتزامن إزهار الزيتون في درجات حرارة باردة ليلاً وبالتالي الزيتون لا يمكن أن يعقد مع أن البرد مطلوب لإعطاء أزهار، وكنا نشوف على الشجر أزهار بكمية كبيرة ولكن العقد متدني جداً بسبب درجات الحرارة، الأزهار التي عقدت نقدر إنو عندنا نص حمل تقريباً كان المعدل ومحصول السنة رح يكون مشابه للسنة الماضية تقريباً.

 

محمد: نتكلم عن موضوع العناية حول هذه الشجرة وكثير ناس ماخذين فكرة إنها شجرة المزارع الكسول وما بيعتنوا فيها وما بقوموا بعمليات عناية لأشجار الزيتون ما  هي العمليات الضرورية خاصة في ظل ارتفاع درجات الحرارة المتلاحقة مثل شو؟

 

فارس: أنا بدي أقلك، أكبر تحدي يواجهه قطاع الزيتون في فلسطين هو ظاهرة هجرة الأرض ويتلخص في تدني الخدمات الزراعية التي تقدم للأشجار بسبب الربح من قطاع الزيتون متدني جداً والعمل هو الأساس في الزيتون والعمل اليوم مكلف جداً المزارع يكون ربحه قليل، درجات الحرارة العالية كان لها تأثير كبير على ما بعد العقد، يعني هلأ الزيتون في مرحلة النمو اللحمي والشهر القادم تكون مرحلة تجمع الزيت وتخلط الزيت في ظل الرطوبة الأرضية المتدنية يكون السنة في عنا عدد ثمار ولكن حجم ثمار صغيرة الصنف السائد هو للكبيس ويعتمد على الري هذا تعرض للعطش وبالتالي يظهر على ثمار الزيتون يظهر أثار عطش شديد وهذه تؤثر على الثمرة.

 

محمد: وهل ممكن نشوف فقد في الثمار، يعني الثمار الكاملة تروح؟

 

فارس: طبعاً شوف درجات الحرارة العالية تسبب السقوط في مراحل مختلفة عادة الورقة لما يكون في الأرض في ماء الورقة تكون نظرة في الماء ولكن لما يكون في نقص الورقة تصير تسحب من الثمرة ماء وبالتالي تعطش الثمرة وهذا ممكن يؤدي إلى سقوطها، ومن حسنات درجات الحرارة أنها تقضي على حشرات تصيب الزيتون التي لا يمكن أن تنشط في درجات الحرارة العالية ويكون نشاطها قليل وهذا ينعكس على إصابة ثمار الزيتون بذبابة ثمار الزيتون.

محمد: نعم طيب فيما يخص هذا الموضوع وهذه الثمار ما هي النصائح التي يمكن تقديمها خلال هاي الفترة للمزارعين والمواطنين الذين اشتكوا من قلة الإثمار وإذا اتبعوها يمكن أن يتحسن الوضع.

 

فارس: شوف أخي لا شك بأن قطاع الزيتون يعتبر أحد المحاصيل البعلية في فلسطينية وهاي المزروعات الأكثر تضرراً في درجات ألحرارة والزيتون يتضرر أكثر من باقي المحاصيل نحن بدأ العمل لدينا على كيفية استثمار هذا القطاع بحيث نزيد الربحية في ناس تتوجه للاستثمار في الزيتون عن طريق الري التكميلي متر المكعب الميه إلي نضيفه للزيتون كري تكميلي يعطي (3) كيلو زيت وهذا حسب أبحاث وتجارب كثير ناس مش مقتنعين في الري التكميلي وكذلك يجب وجود عمليات تسميد وفلاحة وتقليم تتناسب مع الظروف الجوية وعندما يكون في أمطار قليلة يجب أن يكون التقليم مناسب للأمطار القليلة وكذلك ضرورة التسميد العضوي والكيماوي، لأن كمية الأمطار لها علاقة بشدة التقليم وطرق الفلاحة وكذلك كمية الأسمدة المضافة وعلى كل مزارع الاتصال بشكل مستمر مع دوائر الزراعة ليحصل على كل الإرشادات الخاصة التي تساهم في تقليل الضرر على هذه الأشجار.

 

محمد: أشكرك جزيل الشكر على كل هاي المعلومات وعلى تواصلك الدائم معنا خبير الزيتون الفلسطيني، م. فارس الجابي معلومات جيدة لمن يريد اتباعها ولمن يريد اتباعها من مزارعي الزيتون ونتمنى موسم زيتون جيد لكل المزارعين رح نروح إلى فاصل قصير بعدها نواصل معكم ملفات البرنامج الزراعي.

شاهد أيضاً

سوبر سبورت: جابر ينتقل من أهلي الخليل للاتحاد الاسكندري المصري

اسم البرنامج: سوبر سبورت. مقدم البرنامج: إيهاب أبو مرخية. تاريخ البث: 15 أغسطس 2017.   ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>