الرئيسية / آخر الاخبار / إسرائيل غيّرت حساباتها في القدس.. لماذا؟!

إسرائيل غيّرت حساباتها في القدس.. لماذا؟!

علم – محمد الأطرش| خلافاً للتوقعات، سارعت إسرائيل بإزالة إجراءاتها الجديدة، التي حاولت فرضها على المسجد الأقصى، والتي تمثّلت ببواباتٍ إلكترونية وكاميرات ذكيّة.

المقدسيون واجهوا الإجراءات، من خلال تشكيل “لوحة” جديدة، اعتصموا فيها أمام باب الأسباط، منذ الرّابع عشر من تموز الجاري، وحتى إعلان إسرائيل تراجعها عن فرض “إجراءاتها الأمنية”.

ويرى الخبير والمحلل في الشؤون الإسرائيلية عادل شديد، أن التراجع الإسرائيلي عن الإجراءات في مدينة القدس، يعتبر انتصاراً للإرادة الوطنية الفلسطينية، وهزيمة للغرور الإسرائيلي، في أول مواجهة تلتحم فيها الإرادة الفلسطينية الميدانية، وتنسجم مع الموقف السياسي، والديني.

ويوضح شديد، لبرنامج “أصداء الصحافة” الذي تبثه “علم”، أن إسرائيل أدركت، للمرة الأولى، أن هناك محدّدات لاستخدام القوة، وأن حالة الاستخفاف بالأداء الفلسطيني الشعبي يجب إعادة النظر فيها.

ويضيف: “أجزم بأن القرارات التي اتخذت كانت جزءاً من نقاش عميق، شاركت فيه عواصم العالم، بدءاً من واشنطن ومروراً بالعواصم الأوروبية، وصولاً لإسرائيل”، مبيناً أن ما حدث كان من الممكن أن يؤدي إلى إشعال حريق كبير في المنطقة.

ويؤكد المحلل، أن نتنياهو مرّ في حالة من المواجهة الساخنة، داخل الحالة الحزبية الإسرائيلية، مع اليمين الديني في حزب الليكود، وحزب اليمين الديني، المتمثل بالبيت اليهودي، مضيفاً أنه تخطّى ردة الفعل الفلسطينية، كما أنه راهن بشكل كبير على موقف حيادي مبطّن من قبل الأنظمة العربية.

ويشدد على أن ردة الفعل المقدسيّة، وحالة الالتحام مع فلسطينيّي الداخل، شكّلت حالة من الشراكة السياسية والميدانية، التي أذابت شطري الخط الاخضر، لأول مرة منذ عام 2000، لنرى أن هناك موقف فلسطيني يتحول إلى حالة ميدانية تحسب له.

وبحسب شديد، فإن إسرائيل “تقرأ الأمور جيداً”، مبيناً أن عدم وجود إدانة فلسطينية لعملية حلميش، إضافة للتأييد الشعبي الكبير لها، ساهم بشكل كبير بتغيير الحسابات.

شاهد أيضاً

3 خطوط حمراء تلغي رخصة المركبة!

علم| قال الناطق الرسمي باسم وزارة النقل والمواصلات، ونائب الرئيس التنفيذي في المجلس الأعلى للمرور، محمد ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>