الرئيسية / آخر الاخبار / هل تفلح الجهود الرّسمية بإعادة الاعتبار للمنطقة الجنوبية في الخليل؟

هل تفلح الجهود الرّسمية بإعادة الاعتبار للمنطقة الجنوبية في الخليل؟

علم-حسن الرجوب| قبل أقلّ من شهر بدأ أكثر من (70) مفتّشاً يتبعون محافظة الخليل العمل داخل أحياء البلدة القديمة والمنطقة الجنوبية في مدينة الخليل، متوزّعة مهامهم بين العمل التنظيمي والخدماتي والأهلي في المنطقة، الخاضعة للسيطرة الأمنية والمدنية الإسرائيلية، والمحظور فيها ممارسة أيّ نشاط أمني فلسطيني، بناء على بروتوكول الخليل الموقّع بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل عام (1997).

يقول مستشار محافظ الخليل لشؤون المنطقة الجنوبية رباح أبو سنينة لـ”علم” إنّ قرار إنشاء مكتبين لمفتشي بلدية الخليل جاء بقرار من رئيس الوزراء، لتقديم الخدمة للمنطقة الجنوبية، موضحاً بأنّ مهام عملهم له علاقة بالعمل المدني ومساعدة المواطنين وإزالة التعدّيات عن الحقّ العام، والتدخلات الاجتماعية لرأب الصّدع في المشاكل وتوفير المساعدة للمحتاجين، مشدّداً على أنّ عملهم مدني خالص.

ويوضح بأنّ هذا الجهد هو جزء من تفاهمات بروتوكول الخليل، ويعتبر حاجة ماسّة للمنطقة، في ظلّ منع الأجهزة الأمنية من العمل في المنطقة، وحالة عدم الانضباط والالتزام ووجود بعض الأشخاص الخارجين عن القانون في المنطقة.

ويكشف أبو سنينة عن وجود نحو (30) مفتّشاً في مقرّ جرى افتتاحه بالمنطقة الجنوبية، إضافة إلى (40) آخرين في مقرّ ثانٍ داخل البلدة القديمة، ويعملون وفق خطّة واضحة في هذا الصّدد.

من جانبه، يشيد منسّق تجمع شباب ضدّ الاستيطان عيسى عمرو في حديثه لـ”علم” بهذا التوجّه، لافتاً إلى أنّ المنطقة الجنوبية بحاجة إلى التنظيم وإلى مزيد من الجهود المماثلة، مشيراً في الوقت ذاته إلى أنّ سلطات الاحتلال تحاول تشجيع الفلتان والشّجارات والخارجين عن القانون، وتحاول إذكاء الشجارات العائلة في المنطقة، وهو الأمر الذي يتطلب أن يقابله جهد فلسطيني.

ويوضّح عضو مجلس بلدي الخليل غسّان الرّجبي في حديثه لـ”علم” أنّ البلدية افتتحت مركزاً لتقديم الخدمات في المنطقة، موضحاً بأنّ المنطقة الجنوبية تشكّل نحو (20) بالمئة من مدينة الخليل، ويقطنها نحو (50) ألف نسمة، وتعتبر من أكثر المناطق استهدافاً.

شاهد أيضاً

3 خطوط حمراء تلغي رخصة المركبة!

علم| قال الناطق الرسمي باسم وزارة النقل والمواصلات، ونائب الرئيس التنفيذي في المجلس الأعلى للمرور، محمد ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>