الرئيسية / آخر الاخبار / كوريا الشمالية أمام ضغوط جارتها الجنوبية والولايات المتحدة الأمريكية

كوريا الشمالية أمام ضغوط جارتها الجنوبية والولايات المتحدة الأمريكية

علم | قال البيت الأزرق في كوريا الجنوبية إن الرئيسين الكوري الجنوبي، “مون جيه إن”، والأميركي “دونالد ترامب”، اتفقا على التعاون وممارسة أقصى حد من الضغوط والعقوبات على كوريا الشمالية، خلال اتصال هاتفي بين الطرفين، اليوم الاثنين.

وأكد المتحدث باسم البيت الأزرق، “بارك سو هيون” أن الرئيسين قالا إنهما سيواصلان التعاون لكبح جماح كوريا الشمالية، وخاصة قبل تدريبات مشتركة معتادة من المقرر إجراؤها أواخر الشهر الجاري، مؤكداً أن الحوار مازال مفتوحاً أمام كوريا الشمالية، إذا تخلت عن برنامجها النووي.

وعبر “ترامب” عن سعادته لتصويت مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بأغلبية (15) صوتاً مقابل لا شيء، لفرض عقوبات على كوريا الشمالية.

في أعقاب ذلك، هددت كوريا الشمالية الولايات المتحدة بدفع “ثمن جريمتها”، رداً على دورها في الحزمة الأخيرة من العقوبات التي فرضتها الأمم المتحدة على خلفية برنامجي “بيونغ يانغ” البالستي والنووي.

وأكد بيان لحكومة كوريا الشمالية، على عدم طرح “بيونغ يانغ” برنامجها النووي على طاولة المفاوضات أبداً، في حال استمرار سياسة الولايات المتحدة المعادية ضدها، متوعدةً الدول الأخرى، التي تعاونت مع الولايات المتحدة لدعم القرار الدولي.

وأقر مجلس الأمن الدولي، السبت الماضي، حزمة جديدة من العقوبات، تتضمن حظراً على تصدير “بيونغ يانغ” للفحم والحديد وخام الحديد والرصاص وخام الرصاص، إضافة إلى الأسماك والمأكولات البحرية.

 

شاهد أيضاً

3 خطوط حمراء تلغي رخصة المركبة!

علم| قال الناطق الرسمي باسم وزارة النقل والمواصلات، ونائب الرئيس التنفيذي في المجلس الأعلى للمرور، محمد ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>